مدني 1-10-2019م (سونا)- تنظم أمانة الري والزراعة والغابات بمجلس تنظيم مهن الإنتاج الزراعي بمشروع الجزيرة والمناقل يوم الخميس المقبل 3 أكتوبر الجاري بمدني إجتماعا موسعا بمشاركة المهندس عثمان سمساعة محافظ مشروع الجزيرة والمهندس أحمد حماد وكيل الري بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء ولفيف من شركاء الإنتاج وعلماء هيئة البحوث الزراعية وشركات التأمين الزراعي.

وأعلن عبد السلام الشامي رئيس جمعيات مهن الإنتاج الزراعي بمشروع الجزيرة والمناقل في تصريح لـ(سونا) أن الاجتماع يستهدف التفاكر حول التدابير اللازمة لزراعة محاصيل العروة الشتوية للموسم الزراعي 2019م – 2020م بالتركيز على محصول القمح .

من جانبه أعلن المهندس عثمان سمساعة محافظ مشروع الجزيرة في تصريح لـ(سونا) ترحيب قطاعات المزارعين بمشروع الجزيرة بالسعر التركيزي الذي أعلنته الدولة لجوال القمح زنة مائة كيلو بمبلغ 2500 جنيه .

وأكد أن السعر التركيزي جاء مشجعا ومحفزا للمزارعين للإقبال على زراعة محصول القمح حسب الخطة التأشيرية للموسم الزراعي الحالي .

ولفت لانطلاقة الاستعدادات بالحرث الخريفي عبر آليات القطاع الخاص لإزالة الحشائش في ظل التزام الدولة بانتظام  إنسياب المواد البترولية .

2019-10-01 09:42:28.000 | مشاهدة 62 | مشاركة الخبر علي : | | طباعة :

مدني 1-10-2019م (سونا)- تنظم أمانة الري والزراعة والغابات بمجلس تنظيم مهن الإنتاج الزراعي بمشروع الجزيرة والمناقل يوم الخميس المقبل 3 أكتوبر الجاري بمدني إجتماعا موسعا بمشاركة المهندس عثمان سمساعة محافظ مشروع الجزيرة والمهندس أحمد حماد وكيل الري بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء ولفيف من شركاء الإنتاج وعلماء هيئة البحوث الزراعية وشركات التأمين الزراعي.

وأعلن عبد السلام الشامي رئيس جمعيات مهن الإنتاج الزراعي بمشروع الجزيرة والمناقل في تصريح لـ(سونا) أن الاجتماع يستهدف التفاكر حول التدابير اللازمة لزراعة محاصيل العروة الشتوية للموسم الزراعي 2019م – 2020م بالتركيز على محصول القمح .

من جانبه أعلن المهندس عثمان سمساعة محافظ مشروع الجزيرة في تصريح لـ(سونا) ترحيب قطاعات المزارعين بمشروع الجزيرة بالسعر التركيزي الذي أعلنته الدولة لجوال القمح زنة مائة كيلو بمبلغ 2500 جنيه .

وأكد أن السعر التركيزي جاء مشجعا ومحفزا للمزارعين للإقبال على زراعة محصول القمح حسب الخطة التأشيرية للموسم الزراعي الحالي .

ولفت لانطلاقة الاستعدادات بالحرث الخريفي عبر آليات القطاع الخاص لإزالة الحشائش في ظل التزام الدولة بانتظام  إنسياب المواد البترولية .