توصلت فحوصات الحمض النووي (DNA) إلى أن أحد الجثامين بمشرحة مستشفى أم درمان، تعود إلى شهيد في أحداث فض الاعتصام، ويدعى حسن عثمان حسن (أبوشنب).
وكانت شرطة مدينة النيل نقلت جثمان الشهيد إلى المشرحة في يوم واقعة فض الاعتصام.
وأهابت مبادرة “مفقود”، بالسودانيين، المشاركة في مواراة الشهيد الثرى، وتشييعه من منزلهم بأركويت مربع 68.

صحيفة السوداني