أعلن وزير الثقافة والإعلام الأستاذ فيصل محمد صالح عن التخطيط لسياسات إعلامية وثقافية جديدة لمراحل الانتقال خلال الفترة القادمة، بالاستفادة من خبرات اليونسكو والأمم المتحدة في هذا المجال.

جاء ذلك لدى لقاء سيادته مع منسق برنامج الأمم المتحدة لشؤون الإنسانية بالخرطوم السيدة جي يب سون والوفد المرافق لها، حيث ناقش اللقاء المساعدات التي يمكن تقديمها للسودان في مجال الثقافة والإعلام، وذلك من خلال وضع خطة وطنية للتدريب الإعلامي للقطاع العام والخاص على مختلف الأجهزة الإعلامية، على أن يسبق ذلك دراسة أولويات الإحتياجات التدريبية، بحيث تكون فرص التدريب التي تأتي للبلاد وفقاً لهذه الخطة الوطنية.

وأوضح الأستاذ فيصل أن النقاش تناول الإصلاح القانوني لقوانين الإعلام الأربعة وهي: قانون الصحافة، قانون الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وقانون حق البث، وقانون حق الحصول على المعلومات، التي ستطرح للنقاش حولها لتعديلها وإصلاحها تماشياً مع المعايير الدولية لحرية التعبير والإعلام وخدمةً لقضايا الإعلام بشكل أفضل، وأن الأيام القليلة القادمة ستشهد ضربة البداية العمل مع الشركاء المحليين والدوليين لمشروع الإصلاح، لإنزال الخطط والتصورات لأرض الواقع.

سونا