استدعت وزارة الخارجية اليوم القائم بأعمال سفارة ليبيا بالخرطوم على خلفية جرائم مقتل مواطنات سودانيات الأيام الماضية بمدينة بنغازي على أيدي عصابات إجرامية.

ونقل المدير العام للشؤون القنصلية بوزارة الخارجية السفير خالد محمود الترس للقائم بالأعمال الليبي قلق واستنكار الحكومة السودانية والمواطنين للجرائم التي تتعارض مع العلاقات الأخوية الجيدة بين البلدين والشعبين. ودعا السلطات الليبية للقيام بما يلزم للقبض على الجناة باسرع ما يمكن وتقديمهم للمحاكمة، وتوفير .الحماية والأمن لكل المواطنين السودانيين الموجودين بليبيا

من جانبه تقدم القائم بالأعمال الليبي بالتعازي لأسر الفقيدات وعبر عن إستنكاره للجرائم. كما وعد بنقل الرسالة التي أبلغت إليه بأعجل ما يمكن لسلطات بلاده. وأكد .حرص حكومته على حماية المواطنين السودانيين والحفاظ على الروابط الأخوية المتينة بين البلدين

يذكر أن القنصل العام بمدينة بنغازي السفير عمر صالح قد قام بتحركات واسعة شملت وزارتي الخارجية والداخلية لمعرفة نتائج التحقيقات في الجرايم ولبحث وسائل تأمين أفراد الجالية. ويجري التنسيق مع رئيس وأعضاء الجالية في بنغازي لتجميع الأسر في أماكن آمنة بغية توفير الحماية لهم بالتعاون مع السلطات الليبية.

سونا