قال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك ان مؤتمر رجال الأعمال السوداني الإثيوبي الذي استضافته أديس أبابا مؤخرا وضع الأسس المتينة للشراكة الاقتصادية َوالتجارية بين البلدين.

وأضاف حمدوك في كلمته أمام الاحتفال الذي أقيم بمناسبة افتتاح القصر الوطني ان السودان يدعم هذه الشراكة لخلق فرص الاستثمار والاعمال للشباب.

واكد حمدوك في كلمته ان الوقت قد حان لتسخير علاقاتنا السياسية والدبلوماسية المتطَََورة لتعزيز الاستثمار والتجارة بين البلدين.

واشاد حمدوك باثيوبيا َوقال ان إثيوبيا والاتحاد الافريقي لعبا دورا محوريا في اقناع الفعاليات السياسية المختلفة للاتفاق حول الانتقال الديمقراطي في بلادنا.

وأكد حمدوك ان إثيوبيا ظلت عامل استقرار في الإقليم حيث تشارك بقواتها في جميع عمليات السلام.

وتابع حمدوك ان السودان يتطلع للعمل مع إثيوبيا والدول الأخرى لنقل الإقليم من مرحلة الفرقة والصراعات والنزاعات الى مرحلة السلام والاذدهار والتكامل الإقليمي.

وكان رئيس الوزراء قد عبر عن شكره وشكر الشعب السوداني للدعوة الكريمة للمشاركة في افتتاح هذا الصرح، وقال إن هذا الصرح يشير الى التضحيات والاستفادة من الموارد الوطنية وتسخيرها لدعم الاقتصاد.

أديس ابابا 10-10-2019م (سونا)