أكد وزير الطاقة والتعدين السوداني المهندس عادل علي إبراهيم، أن أبواب السودان ستظل مفتوحة أمام المستثمرين الراغبين في الاستثمار في مشروعات الطاقة والتعدين بالسودان.
وشدد إبراهيم، لدى لقائه بالسفير الاماراتي حمد محمد الجنيبي، على سعي السودان الجاد لتهيئة البيئة من خلال قانون جاذب للاستثمارات الخارجية بما يحفظ لكل المستثمرين حقوقهم كاملة..مرحبا برغبة الشركات الاماراتية في الدخول في الاستثمار بالسودان، في مجالات النفط والكهرباء والمعادن.

وأشار إلى احتياج السودان لمشروعات الطاقات البديلة الجديدة والمتجددة، وهو يعد محور اهتمام الوزارة، إلى جانب دعوة الشركات الإمارتية إلى الدخول في المناطق البترولية المتاحة للاستثمار.
وبحث اللقاء رغبة الإمارات في الاستثمار في السودان، في عدد من المشروعات المتعلقة بالطاقة والتعدين.
ومن جانبه..قدم سفير الإمارات الدعوة لوزير الطاقة والتعدين السوداني لزيارة الإمارات والمشاركة في معرض أبوظبي للطاقة (أدبك) الذي يعقد في “أبوظبي” سنويا، مؤكدا أهمية المؤتمر.
وأشار إلى أن السودان يمتلك ثروات متنوعة من شأنها أن تعود بالنفع على البلدين، متوقعا استثمارات وتعاون اماراتي – سوداني، في ظل العلاقات الأخوية التي تربط شعبي البلدين.

المشهد السودانى