إستنكرت رئيسة مبادرة “لا لقهر النساء” الطبيبة والناشطة الحقوقية د. إحسان فقيري عدم وُجود مُمثلة للنساء بلجنة التحقيق الوطنية المُستقلة التي شُكلت وفق قرار رئاسة مجلس الوزراء “الأحد” المنصرم للتحقيق في أحداث فض اعتصام القيادة العامة، وما تلاها من أحداث بالعاصمة والولايات.

وقالت د. إحسان فقيري في تصريح بحسب صحيفة الجريدة: تفاجأنا بعدم وجود إمرأة باللجنة. وأردفت: دفعت النساء ثمناً باهظاً وتعرضن للقتل و الاغتصاب في مُحيط القيادة العامة والعنف اللفظي ورمي جُثثهن في النيل.

مؤكدة إنتحار ثلاث من ضحايا الإغتصابات التي حدثت أثناء مجزرة فض اعتصام القيادة العامة، مُطالبة بضرورة وجود مُمثلة للمرأة باللجنة للكشف عن كافة الجرائم البشعة التي تعرضت لها النِساء واسترداد حُقوقهن كاملة.

الخرطوم (كوش نيوز)