اعتقلت الاستخبارات العسكرية بولاية الجزيرة امس عضو لجان المقاومة بمدني طلال عبد العظيم عقب مشاركته من موكب نظمته اللجان للمطالبة باقالة والي الولاية واطلقت السلطات سراح عبد العظيم بعد استجوابه ، واعلنت عن تسليمها مذكرة لرئيس الجهاز القضائي بولاية الجزيرة تطالب فيها بإقالة الوالي والمدراء التنفيذيين والضباط الإداريين للمحليات، وامهلت رئيس القضاء مهلة 48 ساعة لتنفيذ مطالبها وهددت في حال عدم تنفيذها انها ستعلن عن اعتصام أمام المحليات السبع في ولاية الجزيرة، على ان تستمر في التصعيد باعلان اعتصام مركزي لكل لجان مقاومة المحليات أمام الأمانة العامة للحكومة في مدني.

وقالت لجان المقاومة بمدني في بيان تحصلت (الجريدة) على نسخة منه أمس ، ان الاستخبارات اعتقلت طلال من الموكب واستجوبته عن الموكب وقيادته وكيفية الدعوة إليه.
وأعلنت لجان المقاومة رفضها مقابلة الوالي المكلف العسكري، وبررت ذلك لجهة ان الثورة اندلعت مطالبةً بحكم وسلطة مدنيَّة ديمقراطيَّة.

الخرطوم: سعاد الخضر
صحيفة الجريدة