أكد السفير عصام عوض متولي؛ الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج حرص الدولة ممثلة في جهاز المغتربين على استعادة الثقة بينها وبين السودانيين العاملين بالخارج عبر طرح حزمة من الخدمات التي تهم المغتربين؛ من ضمنها خدمة الإسكان التي تمثل الحاجة الضرورية لمعظم السودانيين بالخارج.

وجدد – لدى مخاطبته صباح اليوم الاثنين ورشة إسكان المغتربين الواقع والتحديات؛ والتي نظمتها الإدارة العامة لاقتصادات الهجرة بمشاركة واسعة لممثلي إدارات الأراضي بولايات شمال كردفان ، جنوب كردفان ، الشمالية ، البحرالأحمر وولاية الجزيرة وبحضور ومشاركة ممثلي جاليات السودان بعجمان ودبي – جدد التزام جهاز المغتربين بتقديم الخدمات الحقيقية في مجال الإسكان وغيرها من الخدمات الأخرى ، داعيا مديري الإسكان والأراضي بالولايات بطرح خدمات الأراضي المتميزة بما يلبي طلبات وطموحات السودانيين بالخارج.

وكشف مدير صندوق الإسكان ولاية الخرطوم م.خلوتي الشريف بحسب سونا – عن أن عقود البيع والشراء ضعيفة، مضيفا أن العقود التي بيعت بها أراضي المغتربين بالخارج ” لاتصلح لبيع سكن عشوائي”، وقطع بأن هذه العقود تقود لنزاعات وصراعات ، وطالب بإصدار قرار حكومي يمنع بيع الأراضي بالصورة الراهنة، وشدد على ضرورة تغيير الإجراءات الراهنة لتمليك المغتربين منازل وأراضي سكنية .

وقال: إن الحديث عن التمويل العقاري مع المغتربين جميل لكنه غير قابل للتطبيق، وانتقد الحديث بأن التمويل طويل المدى (5) سنوات طويل جدا، لافتا الى أن التمويل الطويل العقاري في دول أخرى 50 عاما، مشيرا الى أن الحكومة تأخذ 3% من تكلفة رهن العقار، وأعلن خلوتي عن مقترح بتنفيذ مشروع نموذجي لإسكان المغتربين بتكلفة محددة تبلغ (100) مليون دولار يلتزم الصندوق بـ (50) مليون دولار.

الخرطوم (كوش نيوز)