الشرطي نزار وصل للقاهرة مستشفياً

أعلن رئيس مجلس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، يوم الخميس، عن تشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات وفاة الشرطي نزار النعيم فرج الله، بالعاصمة المصرية القاهرة التي وصلها مستشفياً، وعهد للجنة جمع المعلومات واتخاذ الإجراءات الضرورية لمعرفة أسباب الوفاة.

وتضم اللجنة السفير صديق عبدالعزيز وكيل وزارة الخارجية، والمستشارة سهام محمد عثمان وكيلة وزارة العدل، والدكتورة سارة عبدالعظيم وكيلة وزارة الصحة.

وقد باشرت اللجنة عملها باجتماع تحضيري أتبعته بزيارة لمنزل الأسرة لتقديم واجب العزاء ولقاء الأسرة، وأبلغت اللجنة الأسرة بما يمكنها تقديمه من دعم بما في ذلك الدعم القانوني عبر ممثل للنيابة العامة، وستواصل اللجنة عملها حتی ترفع تقريرها لرئيس الوزراء.

وكان عم الشرطي نزار النعيم، قال إن ابن أخيه قُتل مسموماً وإن جهات تتحمل مسؤولية قتله، لإخفاء حقيقة ما حدث للمتظاهرين إبان فض اعتصام الخرطوم مطلع يونيو الماضي.

وأضاف بحسب "الجزيرة مباشر" أن نزار انحاز إلى الثورة السودانية منذ يومها الأول ورفض المشاركة في قتل المتظاهرين السلميين، وأنه كان يمتلك معلومات عن المتورطين في قتل المحتجين إبان الثورة.

شبكة الشروق + وكالات

موضوعات متعلقة