الخرطوم 10 نوفمبر 2019– أبدى حزب المؤتمر السوداني قلقه حيال تصريحات وزير المالية الأخيرة التي قال فيها بحاجة الاقتصاد لخمس مليارات دولار ، لدعم الميزانية وتفادي الانهيار، واقترح أن تستعين الحكومة بخبراء لبحث كيفية معالجة الوضع الحالي.

JPEG - 12.8 كيلوبايت
دار (المؤتمر السوداني) بمحلية جبل الأولياء

وقال إعلام الحزب في تصريح الأحد، إن حديث الوزير لوكالة رويترز وما تبعه من توضيحات” لا يبعث على الاطمئنان” كما انه يكشف انعدام خطة إسعافيه واضحة لمواجهة متطلبات كبح جماح الأسعار والندرة في الوقود والقمح وانهيار اسعار الجنيه مقابل العملات الأجنبية.

وأضاف ” هذا أمر يدعو إلى القلق فعليا، كما أن تصريحاته تفتقر إلى الحصافة إذ أنه يرسل رسالة سالبة للسوق ومن المتوقع أن تسهم في مزيد من التدهور لقيمة الجنيه السوداني”.

ونصح المؤتمر السوداني الحكومة بالاستعانة بخبراء الاقتصاد والمال للتشاور حول خارطة طريق للخروج من الأزمة الحالية.

وأشار إلى أن اختيار خبير اقتصادي على رأس الحكومة كان تعبيرا عن اولويات وحاجات البلاد في هذه المرحلة، وتابع “على وزير المالية التصرف على هذا الأساس”.