قال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي إبراهيم البدوي إن البرنامج الانتقالي للحكومة يرتكز على مقاربة دور القطاع المصرفي وبناء مشروع اقتصادي وطني والانتقال من المرحلة المأزومة إلى التنمية الاقتصادية الشاملة وتطوير البنى التحتية.

وحذر من تحرير سعر الصرف، وقال إنه سيكون ذا آثار بالغة على قطاع المصارف ورهن تحريره بإصلاح القطاع المصرفي. واعتبر أن إصلاحه أولوية، وأردف: “لا بد من أن يكون سعر الصرف لا يتسم بالمغالاة، ويدعم الصادرات والصناعة”.

وشدد خلال مخاطبته ندوة القطاع المصرفي والإصلاح الاقتصادي بحسب صحيفة السوداني أمس، على إجراء تحليل عميق لمعالجة الوضع الحالي وأوضاع الاقتصاد الكلي بالبلاد. وطالب بإدارة حوار حول أفضل السبل لإصلاح القطاع المصرفي، مشيراً إلى أن الإصلاح قد يتطلب دمج بعض المصارف إذا لزم الأمر. وقال إن الإصلاح يتطلب سياسة صناعة تتعرف على المخاطر وعدم التركيز على السياسات الخاطئة.

الخرطوم (كوش نيوز)