أعلنت وزارة الثقافة الإعلام أنها تعمل على إعادة تهيأة تلفزيون السودان بصورة عاجلة وجادة ليواكب “سودان ما بعد الثورة”.

وقال وكيل الوزارة د. الرشيد سعيد خلال حديثه في فعالية بمركز مأمون بحيري للدراسات يوم ” الإثنين”، إن وزارته تستخدم مع التلفزيون القومي مبدأ ” العلاج بالصدمة” حتى يفوق مما هو عليه وينطلق لتقديم خدمة إعلامية رائدة، وأقر بأنهم يجدون صعوبة في الإرتقاء بالعمل في فترة وجيزة بسبب عقلية العاملين بالتلفزيون، وقال إنها مُبرمجة على إرضاء السُلطة الحاكمة أكثر من الإبداع وتجويد العمل.

وأضاف ” بدأنا عرض مسلسلات السبعينات والثمانينات حتى يتعرف شباب الثورة على السودان وإرثه وثقافته الحقيقية وليست تلك التي فرضتها الإنقاذ”.

الخرطوم: باج نيوز