الخرطوم 2-12-2019م(سونا)- أكد الأستاذ ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال أنه بالسلام نحافظ على وحدة وبناء السودان، مشيرا إلى أن الاتفاقات والشراكات التي تمت بجوبا مع مجلس السيادة ومجلس الوزراء تؤكد أن السلام آتٍ لا محالة. وأمن عرمان على ما تضمنه قرار اجتماع الإيقاد الفقرة -13- والتي بموجبها تم تكليف دولة الجنوب رسميا باستضافة المفاوضات، مشيرا بأن الحركات والفصائل لا تمانع إذا توفرت الأجواء بالخرطوم من عقد الاجتماعات .

 كما أمن  خلال المؤتمر الصحفي بمنبر (سونا) مساء اليوم على أن أمر تسليم المخلوع عمر البشير للمحكمة الجنائية متروك للمشورة مع أسر الضحايا والمفقودين وان يتم ذلك في حوار مفتوح يشمل المجتمع المدني. وأضاف أن البشير ساهم في الإضرار بالنسيج السياسي الوطني وذلك من خلال الابادة الجماعية وانفصال الجنوب وان تسليم البشير للمحكمة الجنائية يعد جزءا من عملية إصلاح العلاقات مع المجتمع الدولي والاقليمي. وأضاف انه لابد من تسليم البشير للمحكمة الجنائية كي لا يتم المحافظة على سياسة الإفلات من العقاب وأن يمثل التسليم للجنائية باعتباره آخر رئيس يحكم السودان مارس البادة الجماعية. وأضاف أن هنالك نقاشا مع الحركات الثورية ومجلس السيادة ومجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير حول المجلس التشريعي وبعض القضايا للمرحلة الانتقالية سوف يتم الحسم فيها بسلام.