أكد المدير العام للمركز القومي للمناهج والبحث التربوي دكتور عمر أحمد القراي أن تغيير المناهج الدراسية املتها تدهور مستوي التعليم والتحصيل الأكاديمي للطلاب وتسييس المناهج الدراسية خلال العهد البائد وقال خلال مخاطبته الندوه التي نظمها المركز ببخت الرضا بالدويم أن كثرة المقررات الدراسيه لطلاب الأساس جاء بنتائج سلبية أثرت على مستوي فهم الطالب وقال انهم سيشرعون في وضع خطط محكمة لوضع مناهج ومقررات تضم خبراء ومختصين في مجال العملية التربوية وستعمل علي الاستفاده من تجارب الدول المتقدمة في التعليم خاصة في أوروبا وقال أن الذين يسعون لتشويه المناهج الدراسية القادمة هدفهم صرف النظر عن الاخطاء الفادحة التي ارتكبت في حق التعليم خلال العهد البائد وشدد دكتور القراي علي أن يفهم الطلاب القرآن نصا وفهما عميقا ينعكس علي سلوكهم وممارستهم في الحياة هذا وفد تخللت الندوة مداخلات ونقاش من الخبراء في المجال التعليمي والمعلمين المتفاعدين تركزت حول ضروره وضع مناهج ومقررات مرنه تكون سهلة الهضم للطلاب.

الخرطوم 2-12-2019 (سونا)