الخرطوم 2-12-2019(سونا)- رحب صديق فضل نائب رئيس حركة تحرير كوش عضو الجبهة الثورية بكل الاجسام المطلبية و السياسية في الشمال مؤكدا استعدادهم لاستصحابهم في المفاوضات القادمة.

و  اكد في منبر سونا مساء اليوم اهمية تحقيق المطالب النوبية و المطالب القومية و التى قدمت شهداء في كجبار و امري و علي راسها وقف سدود الدمار في المناطق الشمالية و اكد اهمية تضمين و قف هذه السدود في اتفاقية سلام بشهادة قوى اقليمية و دولية.

و اشار الى ان ثورة اكتوبر جاءت بسبب بناء السد العالي و قال ان الشمال و الذي تم افراغه من سكانه الآن و الذي يمثل نصف مساحة السودان يمثل مهدداً أمنياً مشيرا الى ان الجبهة الثورية شريك اصيل في التغيير  وتقدم بالشكر لرئيس مجلس السيادة و رئيس مجلس الوزراء للتجاوب الكامل الذي وجدوه منهم مما يدل على النية الصادقة من المجلس السيادى لبداية عهد جديد.

و قال “نتمنى ان نستشرف عهداً سودانياً جديداً  تتحقق فيه مطالب شعبنا في الهامش السودانى على وجه العموم و في المنطقة النوبية على وجه الخصوص عبر مفاوضات السلام التى تبدأ في العاشر من ديسمبر الجاري بعاصمة جنوب السودان” متقدما بالشكر لحكومة جنوب السودان.