ألخرطوم 4-12-2019م (سونا) -اختتم الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي زيارة رسمية لدولة تشاد استغرقت يوما واحداً التقي خلالها الرئيس التشادي إدريس دبي وأعضاء حكومته. 

 

 وكان في إستقباله بمطار الخرطوم اللواء ابراهيم جابر عضو مجلس السيادة الإنتقالي واللواء محاسب أسامة الصديق جاد الله الأمين العام لمجلس السيادة

وبحث دقلو  مع القيادة التشادية العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وطبيعة المهام في الفترة الانتقالية لتحقيق السلام وثمن دور الرئيس التشادي إدريس دبي في استضافة اللاجئين البالغ عددهم ثلاثمائة الف لاجئ في شرق تشاد .

 

وأكد محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة الإنتقالي في تصريح صحفي أهمية الزيارة لتفعيل الإجراءات الأمنية بين البلدين في المنطقة الحدودية لمنع الجريمة والتهريب والاضرار باقتصاد البلدين .وقال إن الجانبين وقعا على بيان مشترك أكدا فيه عزمهم المشترك لتعزيز التعاون الثنائي. 

ورحب الطرفان بالتطور في العملية السياسية في السودان مؤكدين على ضرورة الوصول لسلام شامل ونهائي ووجه الطرفان نداء لجميع قوى الكفاح المسلح لتغليب الحوار والمصلحة الوطنية. 

 

و شدد الطرفان على أهمية تفعيل دور القوات المشتركة التشادية السودانية في مجال تأمين الحدود وتنقل الأفراد والبضائع

وفيما يتعلق بالتبادل التجاري والاقتصادي وتجارة العبور عبر ميناء بورتسودان ،أكد الطرفان ضرورة إعادة تنشيط التبادل التجاري وفقا للاتفاقيات الموقعة في هذا الصدد. 

 

وفيما يتعلق باللاجئين أشار الطرفان الي أهمية تهيئة البيئة المناسبة لاستقبالهم من أجل عودتهم الطوعية والتدريجية

وجاء في البيان ان الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي عبر عن شكره وتقديره للرئيس إدريس دبي لحفاوة الاستقبال وانفعاله بقضايا السلام في السودان وحرصه على دعم العمليه السلمية. 

 

 ورافق النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي خلال زيارته عضوا مجلس السيادة الإنتقالي محمد الفكي سليمان ومحمد حسن التعايشي ومدني  عباس مدني وزير الصناعة والتجارة والفريق ركن جمال عبد المجيد مدير الاستخبارات العسكرية.