الخرطوم 6-12-2019م (سونا) –

أبان عضو مجلس السيادة الانتقالي البروفسير صديق تاور أن جولة المفاوضات هذه المرة تتسم بالشفافية والوضوح واستصحاب آراء أصحاب المصلحة الحقيقية في مناطق الحرب والنزوح.

 

وأشار عضو مجلس السيادة لدى مخاطبته المصلين بمسجد الدمازين العتيق إلى أن زيارته تأتي في إطار  سعي الحكومة لتوفير كل مطلوبات نجاح جولة التفاوض المرتقبة في جوبا، لافتا إلى أن ورشة قضايا السلام بالنيل الأزرق ستستمع إلى آراء المتأثرين الحقيقيين في القضايا القومية للانتخابات، مؤكدا أن هذه الجولة تختلف عن سابقاتها استنادا على مبدأ الوضوح وإشراك الجميع.

 

واستعرض تاور  تأثيرات الحرب على المواطنين والسكان الممثلة في النزوح واللجوء  والتردي في الخدمات الأساسية.