انتقد رئيس المؤتمر السوداني عمر الدقير عدم إعلان لجنة التحقيق مجزرة فض الاعتصام تنوير حول ماتوصلت إليه حتى الان وقطع بمسؤليتهم عن دماء الشهداء واستنكر التعيينات السياسية في الوظائف العامة، وجدد الدقير تمسكهم بدعم الوثيقة الدستورية والحكومة الانتقالية وقال الدقير في ندوة أمس نظمها حزبه بمسرح الثورة بالحارة الرابعة “دماء الشهداء كلنا مسؤولين عنها”، واردف: “اللجنة حتى الآن لم تقدم اي تنوير عن ما توصلت إليه ومفروض تنور الناس”.

وطالب بالاسراع في تعيين الولاة المدنيين واعلن رفضهم لتصريحات وكيل وزارة الاعلام الخاصة بالاجراءات الادارية والامنية ضد الصحف.

ودافع الدقير عن انتقاداته للحكومة وتابع هناك من يرفضون نقدي للحكومة باعتباري جزء منها، وزاد نعم نحن الحكومة لكن قبل ما نكون كذلك نحن الشعب، وشدد على ضرورة سقوط السياقات التي انتجت النظام البائد وليس البشير فقط ، وطالب وفقاً للجريدة، بالبعد عن ثقافة الإقصاء والإنانية لصالح ثقافة التسامح والصدق والتبادل والمشاركة.

الخرطوم: (كوش نيوز)