الخرطوم :التغيير

رصدت “التغيير الإلكترونية” صباح اليوم انتشارا كثيفا للجيش وإغلاقا لكبري النيل الأزرق وبعض الشوارع المؤدية إلى القيادة العامة فيما بدأت أعداد من المتظاهرين التوافد الى شارع القصر بالخرطوم مرددين شعارات “إسلامية”

وحسب موقع باج نيوز ردد موالون لحزب المخلوع شعارات “حرية سلام وعدالة والإسلام خيار الشعب” و”سقطت سقطت يا حمدوك”

وكان الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العميد ركن عامر محمد الحسن أعلن عن إغلاق كافة الطرق المؤدية إلى مقر القيادة العامة يوم السبت.

ويمتد الإغلاق على طول شارع الطابية و جميع الطرق الفرعية المؤدية إليه، وأهاب الجيش في تعميم صحفي أمس الجمعة اطلعت عليه”التغيير” ، بالمواطنين توخي الحيطة والحذر والإبتعاد عن المناطق العسكرية بكل الولايات بعد إعلان جهات مجهولة يرجح انتماؤها لحزب “المؤتمر الوطني” المحلول عن تسيير مواكب ما يسمى “الزحف الأخضر” تزامنا مع جلسة النطق بالحكم في قضية الرئيس المخلوع عمر البشير المتهم فيها بحيازة نقد أجنبي.

إلى ذلك أكدت القوات المسلحة على مبدأ حرية التعبير وممارساته السلمية المختلفة، وأشارت إلى أنها ستظل حارساً أميناً لتطلعات الشعب السودانى وعلى مسافة واحدة من أشكال تعبيره وممارسته للديموقراطية والحرية

وجددت العهد بحماية مكتسبات الشعب السودانى وثورته المجيدة كما حيت المواطنين في الذكرى الأولى للثورة وترحمت على أروح شهدائها عسكريين ومدنيين – حسب بيانها الصادر أمس.

وكانت “التغيير الإلكترونية” رصدت أمس الجمعة تمركز قوات الجيش وقوات الدعم السريع حول القيادة العامة و شارع المك نمر بالخرطوم استعداد للانتشار وتأمين الطرق والمنشأت الحيوية بالعاصمة.

وكان المجلس السيادي ومجلس الوزراء أجازا في اجتماعهما المشترك قانون تفكيك نظام الإنقاذ وحل حزب “المؤتمر الوطني”