استأنف فريق كرة القدم بنادي الهلال أمس تحضيراته استعداداً لمباراته أمام بلاتنويم ستارز الزيمبابوي في الجولة الخامسة من دوري أبطال إفريقيا وكان القطاع الرياضي قد منح اللاعبين راحة لفترة قصيرة بعد مباراة النجم الساحلي التونسي السبت الماضي في الجولة الرابعة من مجموعات الأبطال.
أحدث مجلس الإدارة تغييراً على الجهاز الفني بعد مغادرة حمادة صدقي الذي قاد الفريق في مباراتين فقط ليغفل عائداً إلى بلاده ليضطر المجلس للاستعانة بالفاتح النقر الذي سيعود لولاية ثالثة في عهد الكاردينال الذي شهد تحطيم الرقم القياسي في تغيير المدربين إذ يعد النقر هو المدرب رقم (24) الذي يقود فريق الكرة خلال سنوات معدودة وهو رقم غير مسبوق.
وفي الموسم الحالي فقط قاد الهلال (4) مدربين بعد أن بدأ النادي مع نبيل الكوكي الذي غادر مقالا ليستعين المجلس بالوطني صلاح محمد آدم الذي كان معاوناً للتونسي وصعد الجنرال لقمة الطاقم الفني سريعاً وأتى المجلس بهيثم مصطفى معاوناً له ولم يستمر الجنرال طويلاً وغادر بعد الخسارة أمام الأهلي بدقائق معدودة ليصعد البرنس كمدرب أول قبل أن يتقدم باستقالته قبل ساعات من وصول المصري صدقي الذي نافس الجزائري آيت عبد الملك الذي قاد المريخ في مباراتين فقط شأنه شأن صدقي.
* حمادة صدقي يدافع عن نفسه ويكشف أسباب رحيله عن الهلال
دافع حمادة صدقي، المدير الفني الجديد لفريق سموحة السكندري، عن نفسه أمام اتهامات ناديه السابق الهلال السوداني، بعد رحيله بشكل مفاجئ أمس الأول .
وأصدر الهلال بيانًا رسميًا اتهم خلاله صدقي بالهروب، معلنًا إقالة مدير الكرة بالنادي لتسليمه جواز السفر للمدير الفني المصري.
كما أكد البيان أن “هروب صدقي ربما يكون بسبب موقف الأهلي المصري في المجموعة بدوري أبطال أفريقيا”.
وقال صدقي في تصريحات تليفزيونية: “لست هاربًا، ولا صغيرًا كي يقال عني هذا الكلام. لم أقرأ بيان الهلال ولكن سمعت أموراً أصابتني بالحزن، وعلى رأسها اتهامي بالهروب”.وأكد أنه أبلغ رئيس نادي الهلال بالرحيل لعدم وجود حلول جذرية لعدة أمور داخل الفريق اشتكى منها، موضحًا أنه لم يرحل دون إذن النادي كما يقال.
وتفنيداً لما قيل عن تهربه من المسؤولية، بسبب ظروف فريقه السابق الأهلي المصري، الذي سيواجه الهلال في ختام دور المجموعات بدوري الأبطال، قال صدقي: “إذا كان الأمر مرتبطا بالأهلي فكان الأجدر بي الاستمرار مع الهلال”.
وأبان “هذا حديث مثير للسخرية، وإذا كان هذا هو تفكير من يردد ذلك فأعتقد أنني اتخذت القرار الصحيح”.
وقال صدقي إن سموحة ليس طرفًا في مسألة تحمله الشرط الجزائي مع الهلال، وسيتحمل بنفسه هذه المشكلة.