أكد رئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك حرص السودان على تعزيز علاقات التعاون الثنائي مع دولة الإمارات العربية المتحدة بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.

جاء ذلك لدى لقائه اليوم بمكتبه بمجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات العربية د.أنور قرقاش وذلك بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس .

وأوضح قرقاش في تصريحات صحفية أن العلاقات التاريخية التي تجمع بلاده بالسودان علاقات ضاربة في الجذور ويدعمها وجود ١٠٠ الف سوداني مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، مبينا أن الجالية السودانية جالية إيجابية ومنتجة، وقال سيادته إن بلاده تولي اهتماما متعاظما لدعم السودان في المرحلة الانتقالية، مشيرا الي التقدير الكبير الذي لمسه من المسؤولين السودانيين للدور الإماراتي في دعم السودان في كافة المجالات.

وأوضح قرقاش انه لمس طبيعة التحديات التي تواجه السودان في هذه المرحلة، مبينا أنه على قناعة بأن السودان سيعبر هذه المرحلة بكل صلابة وقوة واضاف ” السودان مقبل على مرحلة واعدة” ، وقال إن الإمارات تتطلع لبناء شراكات في كافة القطاعات مع السودان، وأبان ان اللقاء تناول تطورات الأوضاع في المنطقة وأهمية عودة السودان ليلعب دوره العربي الفاعل .

وأوضح د.انور قرقاش أن زيارته للبلاد تأتي في إطار التعرف على حقيقة الأوضاع على الأرض وفي إطار تبادل الزيارات بين المسؤولين في البلدين ، مؤكداً حرص بلاده على مساندة السودان في كثير من الملفات ذات الأولوية في المرحلة الإنتقالية لاسيما في المجال الإقتصادي والإستثماري ، مشيرا الي التجربة السودانية الفريدة في الشراكة بين المكون العسكري والمكون المدني للعبور بهذه المرحلة بنجاح.
وأضاف د.قرقاش كلنا ثقة بأن السودان سيعبر المرحلة الانتقالية بأمان ويتجاوز التحديات التي تواجهه، مبينا أن ذلك سيتم بإرادة السودانيين ودعم الأشقاء ومساندة المجتمع الدولي.

وفي رده على أسئلة الصحفيين قال د.انور قرقاش ان اللقاء بحث العلاقات الثنائية وتعزيز آفاق التعاون بين السودان ودولة الإمارات من ضمنها التنسيق في العديد من القضايا الإقليمية والدولية ، موضحاً أن اللقاء تطرق بصورة عامة للاوضاع في ليبيا مبينا أن البلدين يتشاركان القلق حيال الوضع في ليبيا ويؤكدان على ضرورة الحل السياسي للأزمة الليبية.

وحول مشروعات الاستثمار الاماراتية بالسودان أوضح وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات ان هناك مجموعة من الأولويات التي ترتبط بالمشاريع الاستراتيجية ومشاريع البنى التحتية يجري حولها حوار بين البلدين والعديد من الدول، وقال إن اللقاء تطرق للفرص والامكانيات التى يتمتع بها السودان في مجالات الاستثمار وأهمية تشجيع الدول الأجنبية ودول الخليج للاستثمار في السودان.