الخرطوم _(اليوم التالي)

قال الفريق شمس الدين الكباشي عضو مجلس السيادي للجزيرة مباشر إن ماحدث من أفراد المخابرات امر غير مقبول وقصور أمني
وإن ما حدث من أفراد المخابرات المحتجين يصنف كتمرد عسكري، واكد أن القيادة العليا اتخذت قرارات لاحتواء هذا التمرد خلال الساعات القادمة وإعادة الهدوء، وللقيادة العليا تقديراتها. واضاف لا أجزم ولا استبعد ان تكون هناك خلفيات سياسية وراء ما يجري.
مشيرا إلى أن ما حدث تتحمل مسئوليته المؤسسة الأمنية والعسكرية بالدرجة الأولى، وقال إن هناك عناصر لم تكن راغبة في تفكيك هيئة عمليات المخابرات.