الخرطوم”تاق برس”- كشف الناطق الرسمي بإسم مجلس السيادة محمد الفكي، عن تخصيص النظام البائد لمعظم أموال ديوان الزكاة في دعم أحزاب سياسية ونافذي، ولم توزع على مصارف الزكاة الحقيقة.

وقال أثناء احتفال للعاملين بالزكاة بعيد الاستقلال وثورة ديسمبر “الخميس”، إنه كان يجب ان تذهب الأموال إلى مصارفها الحقيقية، وليس المنظمات الوهمية والأجنحة والواجهات الحزبية، وأضاف”كثير من الأوراق كانت تقدم إلى الأمين العام ليدعم بها الشخص الفلاني والكادر الحزبي المعروف”

وأكد أن الحكومة الانتقالية اغلقت تلك الأبواب، وعدم السماح بها مرة أخرى، وأضاف”هؤلاء الناس فى الفترة الماضية جعلوا الناس يفقدوا ثقتهم فى الإسلام”