طالبت أسرة الشهيد محمد اسماعيل حمزة ضابط عمليات الجوية في منظمة الغذاء العالمية الذي استشهد في طائرة الجنينة مطلع الشهر الحالي ضمن 17 من المدنيين والعسكريين، طالبت بتكوين لجنة تحقيق لمعرفة أسباب سقوط الطائرة، واشتكت ممثل أسرة الشهيد من عدم السماح لهم بمقابلة وزير العدل ، ونفت أسرة الشهيد تلقيهم أية معلومات حول نتائج التحقيق حول أسباب سقوط النظام.

وقال شقيق الشهيد سعد اسماعيل حمزة لصحيفة الجريدة: لم نسمع حتى الآن بتكوين لجنة للتحقيق في الحادثة او أسماء أعضائها، وأردف: نحاول الوصول للجهات الرسمية لمعرفة الحقائق والنتائج التي توصل اليها التحقيق في الحادثة، والقرارات التي ستترتب عليها.

وكان الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العميد ركن عامر محمد الحسن قد قال عقب سقوط الطائرة إن التحقيق جار لمعرفة أسباب الحادث.

الخرطوم: (كوش نيوز)