الخرطوم”تاق برس”- أطلقت قوات مكافحة الشغب بالشرطة الغاز المسيل للدموع على متظاهرين تجمعوا قبالة شارع القصر، في مليونية ما عرف “مليونية تتويج الأبطال”.

ويطالب المحتجون بإرجاع المفصولين للخدمة وإعادة هيكلة المؤسسة العسكرية، وإزالة تمكين عناصر النظام البائد من مفاصلها وبناء جيش وطني قومي.

وبحسب محرر “تاق برس” إن احتكاكات وقعت بين قوات الشرطة التي وصلت إلى الموقع في وقت مبكرا تحسبا للمظاهرات التي اعلن عنها، على خلفية قرارات الجيش التي قضت باحالة عدد من الضباط ابرزهم الملازم أول محمد صديق، الذي أعتبره الثوار ايقونة الثورة واحد الذين حموا ميدان الاعتصام.

وتجمع المحتجون بموقف “جاكسون” للمواصلات العامة وسلكوا شوارع منطقة السوق العربي الرئيسية في طريقهم إلى القصر الرئاسي لتنفيذ وقفة احتجاجية مناهضة لإحالة الضباط الذين قدموا الحماية للمعتمصين أمام القيادة العامة في أبريل الماضي، وردد المحتجون هتافات “معليش معليش.. شرفاء الجيش” ورفعوا شعار “الرهيفة التنقد”. وبدات عمليات كر وفر بين الشرطة والمتظاهرين للحيلولة بينهم والوصول الى القصر الجمهوري لتسليم مذكرة احتجاجية
وبحسب محرر (تاق برس) أشعل المحتجون اطارات السيارات في شارع الجمهورية وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع بكثافة على المتظاهرين في سان جيمس حتى اعاقوا حركة المرور حرق لاطارات السيارات وسحب الدخان تغطي الخرطوم.