الخرطوم “تاق برس ” – وصلت إلى مطار جوبا طائرة سودانية تحمل مساعدات عسكرية مقدمة من السودان، بتوجيهات من الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الإنتقالى، إلى قوات دفاع جنوب السودان.

وقال نائب سفير السودان بجوبا السفير جمال مالك إن المساعدات العسكرية تأتي فى إطار دعم السودان للترتيبات الأمنية التى نصت عليها اتفاقية سلام جنوب السودان.

وكشف نائب سفير السودان فى تصريح صحفى إن المساعدات تحتوى على 15 ألف زى عسكرى، من بين 50 ألفا، ستصل تباعا.

وأشار إلى أنها عبارة عن دعم للقوات الخاصة المكلفة بحماية الشخصيات المهمة، وذلك باعتبار السودان راعيا لاتفاق سلام جنوب السودان.
من جانبه، امتدح اللواء دينق كور ممثل قوات دفاع جنوب السودان، دعم رئيس مجلس السيادة الإنتقالى، لافتا إلى أن هذا الدعم يؤكد متانة العلاقات بين البلدين.

وتحتضن جوبا عاصمة جنوب السودان مفاوضات بين الحكومة الانتقالية وحركات الكفاح المسلح في دارفور النيل الأزرق وجنوب كردفان وشرق السودان لبحث تحقيق السلام في السودان.

واتفق طرفا النزاع في دولة جنوب السودان الخميس على تشكيل حكومة وحدة وطنية، بعد مشاورات استمرت عدة ساعات بين رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير وزعيم المعارضة رياك مشار ونائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو.

وبموجب الاتفاق سيتم تسمية رياك مشار نائبا أولا للرئيس سلفاكير إلى جانب نواب آخرين يمثلون مختلف المناطق.

ويشكل الاتفاق الذي يدخل حيز التنفيذ يوم السبت، بداية لنهاية توتر استمر أكثر من 9 سنوات تخللته حرب أهلية طاحنة راح ضحيتها الآلاف وتوقف على إثرها نحو 50 في المئة من إنتاج النفط.

ويقوم الاتفاق الجديد على أساس إعادة هيكلة الولايات وحصرها في 10 ولايات فقط بعد تراجع ميارديت عن موقفه المتمسك ب 32 ولاية.

وتعهد الرئيس سلفاكير بتوفير الأمن والاستقرار بالبلاد لحين اكتمال إعداد الجيش المشترك ومواصلة الحوار حول ما تبقي من المسائل العالقة التي لم تحسم، بعد تشكيل الحكومة.

وقال إن التغييرات التي شهدها الجنوب جعلت السلام هدفا استراتيجيا، وأضاف “لقد سئمنا الحرب ومعاناتها”، داعيا كل أبناء الجنوب اللاجئين والنازحين للعودة للوطن لدعم السلام الذي تحقق.

من جانبه، أكد حميدتي دعم السودان لدولة جنوب السودان من أجل تحقيق الاستقرار والسلام المستدام.

وعبر عن سعادة السودان حكومة وشعبا بـ”الإنجاز التاريخي” الذي حققته دولة جنوب السودان.

وأعرب عن تقديره للقرار الذي اتخذه سلفاكير بتقليص عدد الولايات إلى عشر، ووصفه بأنه “قرار تاريخي شجاع يصب في مصلحة شعب جنوب السودان، ومهد للاتفاق.

من جهته أكد مشار أن الطرفين توصلا لاتفاق يقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية بعد غد السبت.

وقال إن المسائل والموضوعات المتبقية سيتم حسمها من خلال الحوار داخل حكومة الوحدة الوطنية التي ستشكل.