الخرطوم ـ المجهر
أعلن وزير الداخلية، الفريق شرطة “الطريفي إدريس دفع الله” انطلاق عمل التوقيع على بروتوكول الإيقاد لحرية حركة الأشخاص بين دول إقليم الإيقاد.
وقال “الطريفي” خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية لاجتماع مداولات التصديق على بروتوكولات هيئة الإيقاد حول حرية حركة الأشخاص بقاعة الصداقة بالخرطوم أمس (الإثنين)، إن حضور الاجتماعات والتوقيع على البروتوكول خطوة في اتجاه التكامل الإقليمي مستقبلاً، وأضاف أن هذا البروتوكول يهدف للتصديق على حرية التنقل داخل الإقليم وإزالة القيود عن مواطني دول الإيقاد من أجل تحقيق الاندماج القاري، شرط الحصول على التأشيرة والتمتع بالإقامة والعمل.
وأكد “دفع الله” أن السودان يعمل بجد وإخلاص من أجل التكامل الإقليمي ويدعم التجارة الإقليمية لمصلحة المواطنين، مضيفاً أن السودان وبحكم موقعه الجغرافي تلتقي فيه طرق التنقل حول القارة من الاتجاهات الأربعة.
ولفت وزير الداخلية إلى ضرورة الاهتداء والاستفادة من التجارب الإقليمية الأخرى كالايكواس، الكوميسا، تجمع دول شرق إفريقيا.