الخرطوم”تاق برس”- قال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، إن هيكلة الجيش والمؤسسات الأمنية ضرورة وأساسية وهي واحدة من أجندة الإنتقال المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية التي تحكم مؤسسات الحكم الانتقالي .

وأوضح حمدوك في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الألماني اليوم بمجلس الوزراء، أن المساعي الجارية حاليا لتحقيق السلام في جوبا تقتضي هذا العمل باعتبار ان الحوار في جوبا يستصحب محور الترتيبات الأمنية والذي يعالج وضع قوات حركات الكفاح المسلح، مبينا أن ذلك يتيح الفرصة لمعالجة الإصلاحات الهيكلية في المؤسسات الأمنية والعسكرية في البلاد والتي تضم الجيش وجهاز المخابرات والدعم السريع والشرطة.

وأبان رئيس الوزراء في رده على أسئلة الصحفيين ان حق التظاهر السلمي حق مشروع ومنصوص عليه في الوثيقة الدستورية معربا عن أمله في أن يتكاتف الجميع من أجل بناء السودان .

واضاف ” مكاتبنا مفتوحة امام الكل ونتقبل كل أشكال التعبير” معربا عن أمله في المحافظة على السلمية التي اتسمت بها ثورة ١٩ ديسمبر المجيدة والتي أدهشت العالم بتماسكها وسلميتها.