الخرطوم “تاق برس” – قررت مجموعة كيوت روتانا الإماراتية إلغاء عقد إدارة وتشغيل فندق السلام روتانا اعتبارًا من فبراير الحالي وغادر طاقمها البلاد.

وتدير مجموعة روتانا الإماراتية نحو”113″ فندق في عدد من الدول.

وتنوي مجموعة ناصر السويدي التي تمتلك”65%” من أسهم فندق السلام روتانا بيع حصتها بحسب صحيفة السوداني الدولية الصادرة اليوم الجمعة.

وجاءت مغادرة روتانا لإدارة الفندق بسبب التحقيقات التي طالت رجل الأعمال عبد الباسط حمزة الذي يستحوذ على”35%” من أسهم الفندق والتي تحصل عليها نظير حصوله على الأرض المقام عليها الفندق في مساحة”30″ ألف متر.

وطبقا للصحيفة فان الارض التي يقام عليها الفندق تمثل أحد القضايا مثار التحقيقات من قبل النائب العام.