قال مدير المركز القومي للمناهج والبحث التربوي، د. عمر القراي، في ندوة للمناهج التربوية بام درمان إن المنهج الحالي يكرس (للبلادة) وتعطيل الخيال، بسبب أنه قائم على التلقين والتمكين والتحفيظ فقط.

وأضاف “هذه الطريقة تسهم بقدر كبير في كبت المواهب والإبداع وتنمية الذكاء والوعي والتفكير. لدرجة تجعل هذا المنهج يخصم من التلميذ أكثر مما يضيف إليه، حتى اذا كان الطالب يتميز بشيء من التفكير والخيال والإبداع نجد أن هذا المنهج يقتل تلك المواهب في فترة قصيرة .وذلك بسبب عدم تنميتها وتطويرها. بجانب (الحشو) الكثير لعدد من المواد التي لا تفيد بشيء”.

وبحسب صحيفة السوداني، تابع القراي “فنظام التعليم الموجود هذا قد تجاوزه العالم قبل سنين خلت. اضافة إلى ان كمية الكتب المدرسية الكثيرة سيتضرر منها الطلاب الصغار مستقبلياً. خصوصاً في القرى النائية حيث يذهب التلميذ عدة كيلو مترات وهو يحمل حقيبة ثقيلة حتما ستؤثر سلباً على سلسلته الفقرية في المستقبل. وهذا منهج كأنما وضع بإتقان وترتيب ليدمر العملية التربوية والتعليمية بالبلاد”.

الخرطوم (كوش نيوز)