الخرطوم: السوداني
تحفظت هيئة محامي دارفور على لإستمرار وجود اسرى النظام البائد فى ظل حكومة الثورة وإعلان الإفراج عنهم من خلال منبر التفاوض بجوبا، مؤكدة التام لتجزئة المشروعية والتبعيض وإستغلال النفوذ والسلطة فى ظل حكومة الثورة المدنية
و اعلنت في تعميم صحفي اليوم “الجمعة” عن استعداها لتقديم العون القانوني لبعض محكومي مجلس الصحوة الثوري ومنهم صهر رئيس مجلس الصحوة موسى هلال، عبد العزيز رمضان جار النبي الذي حكم عليه بالسجن لفترة سبعة سنوات فى محاكمة عسكرية، معتبرة ما تمت من محاكمة افتقرت لابسط اسس العدالة وعن وقائع لا تشكل جريمة، مشيرة الى تدهور حالته الصحية لبيئة السجن مما نتج عنها أصابته في إحدى عينيه.
و في وقت قالت فيه الهيئة ان وجود اسرى النظام البائد من كل حركات المقاومة المسلحة يكشف عن ضعف الحكومة المدنية وإغفالها لمسؤوليتها عن بعض اوجب واجباتها واهم مهامها فى الدولة وقصور شمولية ولايتها العامة عن بعض مواطنيها ومن بينهم إحدى مكونات قوى الثورة .

مرتبط