قال وزير الطاقة والتعدين عادل إبراهيم ، في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم الدولى : “كنا قبل قليل في زيارة مع الرئيس الألماني إلى مركز التحكم للكهرباء في ضاحية سوبا جنوب الخرطوم ، وهو الذي يتحكم في توزيع الكهرباء في البلاد ، والتوازن بين الخطوط الكهربائية المختلفة في كل المدن الداخلية ” ، مبيناً أن المركز أنشأته شركة “سيمنس” الألمانية قبل أكثر من خمسة عشر عاما .

وكان المركز يعاني من بعض المشاكل لها علاقة بالعقوبات ولها علاقة بالنظام السابق ، وأضاف عادل “كنا مضطرين أن ندخل أنظمة من دول أخرى ، والآن لابد أن نحدث هذا النظام ليتواكب مع المتطلبات العالمية والمحلية ما يخص كمية الكهرباء وتوزيعها .

وقال الوزير إن زيارة الرئيس الألماني لهذا المركز لها مدلول قوي وخاصة وأن ألمانيا علي أعلي مستوياتها تهتم بقطاع الكهرباء في السودان ، مشيراً إلي أن أهم المشاكل والتحديات التي يعاني منها السودان هي التحكم والتوليد في البلاد، ونتحسب لإستقرار التيار الكهربائي في شهر رمضان والصيف القادم .

وأضاف ” أصبحنا أكثر ثقة بأننا نستطيع التغلب علي كثير من المشاكل في القطاع الكهربائي علي المدي القصير والمدي البعيد ، وشركة “سيمنس” نعتبرها شريك إستراتيجي لنا في القطاع الكهربائى.
ونأمل في دعم الحكومة والشركات الألمانية لحل مشاكل قطاع الكهرباء في الخطة المستقبلية .

مرتبط