وجه امام وخطيب مسجد السلام بالطائف الشيخ مهران ماهر، في خطبة “الجمعة”، هجوما على حديث القيادي بالحركة الشعبية قطاع الشمال جناح الحلو محمد جلال هاشم، حول علمانية الدولة.

وكان جلال هاشم تحدث في فيديو مسرب عن أن عدم تطبيق العلمانية ، سيضطرهم إلى تفكيك السودان طوبة طوبة، وانتقد الاسلام السياسي، وقال “لن نقبل بدولة دينية بعد الان”

وقال مهران مخاطبا هاشم” من فوضك حتى تتكلم بلسان أهل هذه البلاد وتتحدث عن تفكيك وتقسيم هذه الدولة”

وأكد أن حديث هشام كله اقصاء وكراهية، وأضاف”نقول له نحن المسلمين الذين ارتضينا الاسلام منهجا وحكما لن تقوم للعلمانية قائمة فى بلادنا الا على دمائنا، وستذهب انت فكرك الخبيث إلى مزبلة التاريخ”

وشدّد مهران ان مرجعية هذه البلاد ستظل دينية وسيظل القرآن دستورا لهذه البلاد رضى من رضى وأبى من أبى.

وزاد”تهددنا بتفكيك دولتنا وهويتنا وتهدد ديننا ورسولنا يقول من قتل دون دينه فهو شهيد ومن قتل دون ماله فهو شهيد ومن قتل دون عرضه فهو شهيد”