الخرطوم”تاق برس”- اكد رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، إن البعثة الاممية من اكثر المواضيع التي تم تشويها بصورة كبيرة، في واقع ان السودان ظل تحت رحمة الفصل السادس لاكثر من 20 عاما، وقال إن البعثة ليس فيها اي جيش وهي مدنية مية المية.

ونوه إلى ان السلام تحميه الارادة الوطنية وليس جيوش، واضاف”تصور ان مليار ونصف دولار التي تصرف على اليوناميد يمكن ان نستفيد منها في التنمية”

واشار حمدوك إلى ان الاحتكاكات التي وقعت في الحدود مع اثيوبيا، تمثل واحدة من تركات النظام السابق، واكد ان الجيش الاثيوبي الموجود في الحدود ظل لاكثر من 25 سنة، ونوه إلى ان ما بين السودان واثيوبيا علاقات جوار ورابط والتاريخ والجيرة، وأضاف”ما عندنا اي توجه ان نخلق اي عداء مع الجارة اثيوبيا ولدينا مع الاليات لحل كل الخلافات”

واقر حمدوك ان المجلس التشريعي واحدة من القضايا التي لم تستطيع الحكومة انجازها، واوضح ان المجلس لديه دور، واشار إلى ان المجلس ليس مسئولية الجهاز التنفيذي وانما مسئولية الحرية والتغيير، واضاف”لكن تاجيله ارتبط بالمفاوضات”

اكد ان العلاقة بين مجلس الوزراء والسيادي علاقة جيدة، واشار إلى ان التعامل مع السيادي كوحدة، واضاف”هذا هو النموذج السوداني بدرجة امتياز”.