الخرطوم “تاق برس” – حسم رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إختيار “13” والياً من المدنيين لادارة شؤون الولايات فيما لاتزال المشاورات جارية لإكمال اختيار ولاة “5” ولايات

وتسببت الأوضاع الامنية والنزاعات القبلية الحادة في بعض الولايات في تعقيد أمر اختيار الولاة بحسب بيان صادر عن الحكومة اطلع عليه (تاق برس).

وقال وزير الإعلام المتحدث الرسمي للحكومة فيصل محمد صالح في بيان ليل الاحد إن رئيس الوزراء، واصل مشاوراته مع القوى السياسية والاجتماعية المختلفة بشأن تعيين الولاة المدنيين.

وأعلن إن المشاورات أثمرت عن حسم اختيار الولاة في “13” ولاية في ما لا تزال المشاورات جارية لحسم الأمر في الولايات الخمس المتبقية.
وأوضح أن الاجتماعات والمشاورات استمرت طوال الأيام الماضية صباحا ومساءً وشملت قوى الحرية والتغيير والمكونات الاجتماعية في الولايات والإدارات الأهلية والطرق الصوفية، و شملت أيضاً بعض الأكاديميين وقدامى الإداريين ومستشاري رئيس الوزراء.
وأشار البيان إلى أن الظروف الأمنية والنزاعات القبلية الحادة في بعض الولايات أدت إلى تعقيد أمر اختيار الولاة وجعلت المشاورات تتجه نحو خيارات جديدة.

واكد أن اختيار بعض الولاة من النساء واجه صعوبات شديدة ومقاومة من بعض الولايات والقوى السياسية.

وأضاف “رغم هذا حرص رئيس الوزراء على عدم فرض رغبة المركز على الولايات وتعيين ولاة مقبولين من المكونات المختلفة في الولايات”.