الخرطوم “تاق برس” – أعلنت شركة مواصلات الخرطوم عن تعرفة جديدة للبصات المخصصة لنقل المواطنين حددتها بـ(20) جنيهاً.

وكشفت عن تشغيل 200 بص بكل الخطوط بولاية الخرطوم وبررت الزيادة التعرفة الجديدة لوقف ما اسمتها المغالاة التي تشهدها تعرفة المواصلات بالولاية من سائقي المركبات.

وبحسب التعرفة الجديدة للمواصلات فقد تضاعفت قيمة التذكرة للبصات باكثر من 600% حيث كانت التذكرة 3 جنيهات فقط قبل الزيادة الجديدة.

وكشف مدير عام شركة مواصلات الخرطوم محمد ضياء الدين، عن أن شركة مواصلات ولاية الخرطوم وضعها القانوني هي شركة قطاع خاص تاسست في 2010 تحت قانون الشركات لسنة 1925وهي شركة مواصلات ذات مسؤولية محدودة “

وأوضح المهندس هشام أبوزيد مديرإدارة الحركة والتشغيل بالشركة أنه سيتم توزيع البصات على الخطوط الطويلة البالغ عددها 20 خطاً بمعدل عشرة بصات لكل خط.

وتوقع أبوزيد أن تنقل بصات الشركة 288 ألف مواطن في اليوم من المواقف الرئيسية مع مراعاة خدمة الخطوط الأخرى ضمنيا.

وقال ان ما ببين 400 و450 ألف مواطن بحاجة الى للنقل يوميا في ولاية الخرطوم .

وقال مدير إدارة الحركة والتشغيل بالشركة أن الخطة التشغيلية تستوعب الحراك الكبير للمواطنين في الفترة المقبلة بعد إعادة تصميم الخطة لتخدم مراكز المدن والوصول لأبعد المناطق.

وكشف عن جهود للشركة منذ السابع عشر من أبريل الماضي في نقل الكوادر الصحية الى 53 مستشفى و54 مركزا صحيا بترحيل 368 ألف راكب ذهابا وإيابا، وذلك في إطار جهودها الحد من جائحة كورونا.

في الاثناء اعلن المدير العام لشركة مواصلات ولاية الخرطوم محمد ضياء الدين محمد، اكتمال عملية تأهيل 100 بص من ضمن 250 بصا تابعة للشركة ستدخل الخدمة خلال الفترة المقبلة.

وكشف عن الشروع في استيراد (1000) بص ضمن خطة الشركة الاستراتيجية خدمة للجمهور وليست كجهة استثمارية مشيرا إلى تحول الشركة الى قطاع عام قريبا بعد أن أصبحت كل الاسهم ملكا لولاية الخرطوم عدا مساهم واحد.

وقال إن قضية مواصلات الخرطوم تعد أحد أهم القضايا التي ينبغي ان تسهم الحكومة في حلها، وقد وضعت ضمن المحفظة القومية التي تم تكوينها مؤخرا .

وقال ضياء في منبر وكالة السودان للانباء، “سونا” “كنا حريصون على أن تتحول الشركة الى قطاع عام وبذلنا جهدا مقدارا لأهمية ودور هذا القطاع”

وأوضح أن ولاية الخرطوم كانت تمتلك كل أسهم الشركة من العربات والاصول الثابتة حتى مرتبات العاملين، وكانت هنالك شراكات لعدد من المؤسسات والشركات التي كانت مساهمة في عقد التأسيس وبعض منها ورد اسمها في ازالة التمكين، وأضاف قائلا “حتى الآن الشركة وضعها القانوني هي شركة قطاع خاص تاسست في 2010 تحت قانون الشركات لسنة 1925وهي شركة مواصلات ذات مسؤولية محدودة “

وأكد ضياء الدين أنهم تقدموا بخطة للجنة القومية لحل ازمة المواصلات على المستوى الاستراتيجي الاسعافي تشمل تأهيل عدد من البصات، وخطة علي المستوي المتوسط لاستيراد عدد” 1000″ بص مع ملحقاتها المطلوبة، مبينا أن رئيس مجلس السيادة أبدى اهتمامه بهذا الامر وأكد تبنيه لقضية مواصلات الخرطوم وكذلك رئيس مجلس الوزراء باعتبارها قضية قومية مشيرا إلى ان هناك تعاون وتنسيق مع ولاية الخرطوم في هذا الشان .

وقال ضياء أن شركة مواصلات الخرطوم لاعلاقة لها بمسائل التعرفة المستخدمة حاليا في المواصلات وإنما يعنيها تعرفة مواصلات شركة ولاية الخرطوم التي حددت بمبلغ 20 جنيها لكل الخطوط محاربة للجشع غير المبرر.