دني 28-7-2020 (سونا)- دعا دكتور عبد الله إدريس والي ولاية الجزيرة الى وحدة الصف وخلع عباءة الجهوية والحزبية والعنصرية وارتداء عباءة الجزيرة التي تجسد القومية، جاء ذلك لدى زيارته صباح اليوم في مستهل مهامه واليا لولاية الجزيرة منازل أسر الشهداء بمحلية الحصاحيصا.

وترحم الوالي على أرواح شهداء ثورة ديسمبر المجيدة وتمنى عودة المفقودين وأعلن أن شعاره وبرنامجه للمرحلة المقبلة توظيف الموارد وتسخيرها للنهوض بالولاية وإنسانها وإعادة تأهيل مشروع الجزيرة وإكمال دورة الإنتاج وإعادة عجلة دوران المصانع وتمليك السلطة للشعب ولا مجال لمن أجرم أو تمكن أو عادى الثورة.

وقطع بأن الجزيرة مؤهلة بمواردها البشرية والمادية للخروج بالسودان من أزمته الاقتصادية وقال: نحن خدام للمواطنين بالتقنين واستصدار التشريعات وسن القوانين والمتابعة، داعياً الجميع لوضع الخطط والبرامج لإزالة التمكين ومحاربة الفساد بالقانون والمؤسسية دون غبن أو تشفي لتحقيق العدالة، مؤكداً أن (دم الشهيد ماراح دم الشهيد دمي) وتعهد برعاية المصابين ومعالجة مشاكلهم وقضاياهم.

وقد شملت الجولة زيارة أسرة الشهيد عباس فرح عباس بمدينة أبو عشر والشهيد عمران السيد بقرية الشاوراب والشهيد عبد السلام كشه بقرية التميد الحلاوين والشهيد أسامة محمدين بقرية الولي والمصاب عمر الطيب قرشي بقرية الولي والشهيدين زروق خالد زروق ومؤمن علي سالم بمدينة الصداقة والشهيدين صلاح الطيب سيف الدولة عبدالرحمن علي طه ومحمد عثمان قسم السيد بمدينة اربجي، إضافة لزيارة مقبرة الشهيد عبد القادر ود حبوية بمصطفى قرشي.

من جانبهم عبرت أسر الشهداء والمصابين عن سعادتهم بالزيارة وشددوا على ضرورة تقديم الجناة للمحاكم والقصاص العادل للشهداء.