نهر النيل ” تاق برس ” – حظيت والي ولاية نهر النيل شمالي السودان، د. آمنة احمد المكي باستقبال حاشد من اهل الولاية في اول رد عملي هزم موجة الاستنكار التي طالت تعيين امرأة في منصب الوالي في ولاية نهر النيل، ولم تسلم والي الولاية الشمالية وهي امرأة كذلك من حملة الاستنكار والتنمر.

وأعلنت والي ولاية نهر النيل د. آمنه احمد المكي، بداية النهاية لدولة التمكين بالولاية.

وإحتفلت جماهير ولاية نهر النيل على إمتداد الطريق القومي الرابط بين الولاية وولاية الخرطوم بعودة الدكتورة آمنة أحمد المكي واليا للولاية بعد أداءها للقسم.

واكدت د. آمنه لدى مخطابتها اول لقاء جماهيري بالولاية مساء امس الأربعاء، اهتمامها بقضايا معاش الناس ورد المظالم وتفكيك التمكين.

واشارت للدور الكبير للجان المقاومة بالولاية واللجان الادارية واهمية حياديتها.

وفور وصولها مدينة الدامر مساء امس الاربعاء جرت عمليات التسليم والتسلم بينها والوالي العسكري المكلف السابق اللواء ركن عبد المحمود حماد.

جانب من استقبال مواطني ولاية نهر النيل للوالي..