بقلم: صبري محمد علي (العيكورة)
اللهم فى يومك العظيم هذا وأكف الضراعة ممدُودة اليك اللهُم يا من لا تنفد خزائنه ولا تختلط عليه اللغات والالسُن يا غنيُ يا رحيمُ يا ودود يا لطيف نسألك اللهم أن تلطف بأهلنا فى السودان اللهم أنت أعلمُ بحالهم تكالبت عليهم نوائب السياسة والفقر والمسغبة من كل جانب وأصيبوا فى أمنهم و أنت أعلمُ بحالهم وسرائرهم يا من لا تخفى عليه السرائرُ ، اللهم إن كان قدرنا بهذه الحكومة من أعمالنا اللهم فخفف علينا فى قدرك ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاءُ منا يا أرحم الراحمين وإن كانت إبتلاءاً وتمحيصاً لنا فصبرنا على إبتلائك ولا تخرجنا منه إلا بأجر الصابرين المُحتسبين ، اللهم إنهم قد تطالوا على دينك وحدودك وسنة نبيك وجاهروا بالمعصية على رؤوس الخلائق المسلمة المحبة لرسولك صلى الله عليه وسلّم تجرؤا بأدوات السلطة الفاسدة لا بكثرة الخلوق الفاجرة ،اللهم أنت تعلم أن أهلنا أهل قرآن وسُنّة وتراحم فيما بينهم وتكافل فلا تسلط عليهم بذنوبهم من لا يخافك فيهم ولا يرحمهم ، اللهم إنهم أحلّوا ما حرمت وسخروا مما أنزلت وأهانوا الكبير ذو الشيبة المسلم وتطاول ليل ظلمهم على رقاب العباد ، اللهم إنك قد حرمت الظلم على نفسك وجعلته مُحرما وأمرتنا بالدعاء وقلت فى كتابك الكريم وقولك (واذا سألك عبادي عنّى فإنى قريب أجيب دعوة الداعِي إذا دعاني) ، اللهم إن دعاء يوم عرفة هو دعاء التوحيد والحاجات ورفع الامنيات والجأر بالشكوي لرب كريم قوي قال الصادق المصدوق صلي الله عليه وسلم (خير ما قلته أنا والنبيون من قبلي لا إله إلّا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئٍ قدير) وأهل السودان وأنت أعلم بهم كلهم يدعون بذلك فتقبل دعائهم وأصرف ما بهم من ضُر وفقر وعجز يا الله ، اللهم وأصرف هذه العصابة التى إن تمكنت فلن تُعبد بأرض السودان حق العبادة ، اللهم أصرفهم اللهم إنهم لا يعجزونك فأرنا فيهم يوماً كيوم عاد وثمود اللهم من تجرأ منهم على سور القرآن الكريم اللهم لا تمته حتى تشفى صدورنا فيه وتُرينا فيه عجائب مقدرته و فجاءة نغمتك ، اللهم إنها حاجة من حاجاتنا ودعوة من دعواتنا اللهم لا تردنا خائبين ومن بابك مطرودين . وأحفظ اللهم لنا وطننا وديننا وأمننا وأجري الخير على من يريد الخير لنا .
اللهُم عجل بشفاء عبدك وأخينا الدكتور عادل عبد القادر بابكر بحولك وقوتك وببركة هذا اليوم العظيم اللهم شفاءاً لا يغادر سقماً اللهم شفاءاً عاجلاً غير آجل يا الله ، اللهم يا شافى أفرحنا بشفائه إنك ولىُ ذلك والقادر عليه . وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .


اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب