مدني في 7/30 (سونا) اكد الدكتور عبد الله إدريس والي ولاية الجزيرة لدي مخاطبته المعتصمين من مواطني وحدة تمبول الإدارية بمحلية شرق أن تعبير المواطنيين سلميا عن مطالبهم وإحتياجاتهم وطموحاتهم وأشواقهم حق عززته ثورة ديسمبر المجيدة.

وأعلن الإلتزام بالنظر في مطالب المعتصمين وفقا لمعايير وأسس ولوائح الحكم الإتحادي وجدد دعوته لوحدة الصف وخلع عباءة الجهوية والحزبية والعنصرية ولبس عباءة الجزيرة التي جسدت الوطنية.

وقال إنهم جاؤوا لتلبية متطلبات المواطنيبن وفق النظم واللوائح والأسس وإن ديدنه واولوياته إحداث التغيير وفق القانون والعدالة دونما تشفي أوغبن مؤكدا أن الوطن يسع الجميع داعيا الجميع لوضع الخطط والبرامج والميزانيات والتوجه للإنتاج لبناء وطن تسوده قيم الحرية والسلام والعدالة وعبر عن تقديره وامتنانه لأهالي تمبول “لتقبلهم طرحنا وراينا حول قضيتهم ومطالبهم .”

هذا وقد عبر المعتصمون عن رضائهم للإستجابة السريعة للسيد والي الولاية فور تسلمه مهامهه واليا للولاية والاستماع لقضيتهم ومطالبهم بإقامة محلية لمنطقة تمبول واعلنوا رفع الإعتصام.