قامت الدكتورة مناهل موسى مدير عام وزارة التربية والتوجيه الوزير المكلف بزيارة لأسر شهداء ثورة ديسمبر ونزلاء سجن سنار ومستشفى الأطفال، لتقديم فرحة العيد في ومشروع الأضاحي الذي ينظمه ديوان الزكاة، و شملت زيارة المعايدة قيادة اللواء (٢٦٥) قوى جوية، ورئاسة شرطة محلية سنار، وإدارة المخابرات العامة ، ورافقها في الزيارة الأستاذ بشرى إدريس دفع السيد المدير التنفيذي لمحلية سنار،وعدد من ممثلى لديوان الزكاة ووحدة المدينة وجهاز المخابرات العامة ابالاضافة لمدير شرطة .

و قدم المتحدثون في الزيارة التهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك متمنين الاستقرار للبلاد والرحمة والخلود لشهداء الثورة.

وخاطبت الدكتورة مناهل أسرتي الشهيدين جعفر تاج الدين بمايرنو، ومحمد آدم الزبير بحي القلعة متعهدة بالوفاء للشهداء الذين قدموا أرواحهم من أجل تعزيز القيم السامية وإنجاح الثورة.

ولدى زيارتها للأجهزة العسكرية رحبت بالتعاون المشترك والعمل لاستقرار وتنمية الولاية، وخاطبت نزلاء السجن داعية إياهم لمراجعة أخطائهم و التوجه للمساهمة في تنمية البلاد.

و قال المدير التنفيذي أن شرارة الثورة في السودان اندلعت من مايرنو والقلعة متمنياً المجد والخلود لشهداء الثورة.

وخاطب نائب الأمين العام لديوان الزكاة أسر الشهداء متعهداً بكفالة ورعاية هذه الأسر التي أنجبت الأبطال.

فيما قدم الأستاذ مرتضى مبشر مدير العقيدة والدعوة النصح لنزلاء السجن مستشهداً بالآيات والأحاديث النبوية الدالة على صالح الأعمال ونبذ الإجرام .

يذكر أن الزيارة قد تركت أثراً طيباً في نفوس المستهدفين .

سونا