الخرطوم “تاق برس” -كشف عضو اللجنة العليا لتفكيك التمكين وإسترداد الأموال العامة ومحاربة الفساد “د.صلاح مناع” عن لقاء جمع مدير جهاز الأمن الأسبق صلاح قوش ،ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك في أديس أبابا نهاية يناير 2019م للتفاوض معه حول تغيير النظام في السودان.

وقال “مناع” في حوار بثته قناة الهلال اول ايام عيد الأضحى : “إتصل بي صلاح قوش يوم 26 يناير وأبلغني بأن الأوضاع تأزمت ولا يمكن السكوت عليها ، وسألني ما رأيكم بأن يذهب النظام، ولكن يجب ان يسبقه حوار، وطلب لقاء بعيدا عن الخرطوم” ،وأكد “مناع” بأنهم إلتقوا “قوش” في أديس أبابا برفقته رئيس الوزراء الحالي “د.عبدالله حمدوك” ، ورجل الأعمال البريطاني من أصول سودانية “مو إبراهيم” وتمت مناقشة ترتيبات الإطاحة بنظام البشير، وقال: ” أبلغنا قوش برفضنا لقتل المتظاهرين في الشوارع ، وبالفعل إستجاب فورا واجرى إتصالات من اديس أبابا وأثناء اللقاء، أمر فيها بوقف إستخدام الرصاص، وقام برفع الحصانة عن قتلة الشهيد أحمد الخير “.

وكشف “مناع” عن رفض “مو إبراهيم” لمقترح ” قوش” بأن يصبح هو بديلا للبشير وقال “مو” اثناء اللقاء: “لا يمكن أن نستبدل عسكري بعسكري آخر”.