الخرطوم “تاق برس”- ضريت أمطار غزيرة ولاية الخرطوم لليوم الثاني على التوالي وعدد من الولايات بمستويات غزيرة مصحوبة بزوابع رعدية وبرق، وتسببت الامطار في شلل تام لحركة المرور .

وأدت مياه الأمطار وسوء التصريف الى إغلاق نفق عفراء بالخرطوم بالإضافة إلى أسفل كبرى المنشية ” القادمين بشارع النيل الخرطوم. ودعت إدارة المرور الى التوجه بطريق المعرض بري والقادمين من شارع 60 تجنب شارع اوماك والمواصله لمدخل التقاطع الذي يؤدي إلى الكبري “

وفضحت مصارف الخرطوم الحكومة في عدم الاستعداد للخريف حيث لم تتمكن مصارف المدن الثلاث الخرطوم، بحري وأم درمان من تصريف كميات الامطار المندفعة.

في الأثناء كون والي الخرطوم الجديد ايمن خالد نمر، غرفة طوارئ وواصل طوافه الميداني منذ مساء الأمس ودعا الوالي كافة الفعاليات الشبابية والمجتمعية للقيام بدورهم في دعم المتاثرين ويدعو المواطنين بالولاية لأخذ الحيطة والحذر.

وتسببت الأمطار في اغراق عدد من الميادين وامتلأت الطرقات، حيث حاصرت المياه أحياء الخرطوم ومناطق طرفيةواجتاحت سيول منطقة ام ضوابان ومناطق في غرب ام درمان

وشكا مواطنون من عدم استعداد الحكومة لموسم الخريف، خاصة وان الطرقات ممتلئة بالنفايات بجانب عدم فتح مجاري المياه.

في الاثناء رصد المجلس القومي للدفاع المدني، ارتفاعاً في مناسيب النيل، عقب هطول الأمطار بمناطق متفرقة من البلاد.
وبحسب تغريدة لوزارة الداخلية اليوم “السبت”، فإن المجلس يبذل جهوداً مقدرة في تقديم المساعدات، متابعة التنبؤ والرصد، وحصر الخسائر.
وطالبت الوزارة المواطنين بتوخي الحذر في التعامل مع الكهرباء أثناء الأمطار، وفي القيادة بطرق المرور السريع لتلافي السيول والحفاظ على الأرواح والممتلكات.
ونوهت إلى ضرورة اتخاذ كافة درجات الحذر خصوصاً للمتاخمين في السكن لضفاف نهر النيل والقاطنين في مناطق السيول.

وبدأت امطار غير مسبوقة في المعدلات في الهطول امس الجمعة واستمرت حتى اليوم السبت في العاصمة الخرطوم و 8 ولايات أخرى بحسب ما اعلنت هيئة الإرصاد الجوية.