الخرطون “تاق برس” – تعرضت ولاية الخرطوم لأمطار غزيرة أمس واليوم السبتْ فيما تأثرت أجزاء واسعة من محلية شرق النيل بسيول قادمة من الشرق.

في الاثناء قام والي الخرطوم الاستاذ أيمن خالد نمر بجولة تفقدية بدأت فجر اليوم لمناطق شرق النيل رافقه فيها الاستاذ الطيب الشيخ الامين العام لحكومة ولاية الخرطوم والمهندس حاتم ابو قرون مدير عام وزارة البني التحتية والمواصلات والمدير التنفيذي لمحلية شرق النيل وشملت الجولة المناطق المتأثرة بالسيول وهي ابو قرون جنوب وغرب والنزيلة والغابة والعسيلات وأم ضوابان ووقف الوالي ومرافقوه على المناطق المحاصرة بالسيول ووجه الوالي بالشروع فورا في اجراء معالجات هندسية اسعافية سريعة لتصريف المياه وتم ارسال مواد غذائية للاسر المتأثرة والبدء في إجلاء المواطنين الذين حاصرتهم السيول وترحيلهم الى مناطق آمنة
فيما عقد والي الخرطوم اجتماعا طارئا حضره قادة القوات النظامية ووكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الاتحادية والدفاع المدني وامين عام الحكومة ومدير عام وزارة البنى التحتية ومعاونوه ومدير عام وزارة التنمية الاجتماعية ومفوض العون الانساني الاتحادي والولائي وممثلي منظمات المجتمع المدني

وأجرى الاجتماع تقيييما شاملا للمناطق المتأثرة بالسيول بشرق النيل من واقع الزيارات الميدانية للوالي وزيارات منظمات المجتمع المدني واكد الاجتماع ان الوضع يحتاج الى تدخل عاجل وتقرر تكوين لجنة عليا برئاسة والي الخرطوم لمتابعة الموقف على مدار الساعة وتكوين غرفة عمليات تعمل بصفة دائمة برئاسة الامين العام لحكومة ولاية الخرطوم تضم ممثلين للقوات النظامية والدفاع المدني ووزارات البنى التحتية والتنمية الاجتماعية والصحة والاعلام ومنظمات المجتمع المدني وشرعت الغرفة فور تكوينها القيام بحصر المناطق المتأثرة والانهيار الكامل والجزئي للمنازل والوقوف على عمليات اخلاء المواطنين المحاصرين وايواءهم في مناطق آمنة وتوفير الاغذية والخيم والمشمعات فيما تم تكليف الدفاع المدني بمراقبة منسوب النيل وتفعيل نقاط الارتكاز في مناطق الهشاشة التي قد تتأثر بارتفاع منسوب النيل رغم ان الموقف على النيل تحت السيطرة حتي الآن ويتم تصريف مياه الامطار بشكل طبيعي وستتعامل الغرفة على وجه السرعة مع أي مستجدات جديدة في مناطق اخرى بالولاية قد تتأثر بالامطار والسيول
كما ناشد الاجتماع المواطنين الابتعاد عن مجاري السيول والامطار تجنبا للمخاطر كما ناشد الاجتماع منظمات المجتمع المدني بتقديم العون السلعي وتوفير الايواء للأسر المتأثرة .