كشف شباب من المقاومة بمدنية الفاشر ولاية شمال دارفور، عن تخريب اقتصادي يقوم به (5) من قيادات يتبعون للنظام البائد، من بينهم معتمد سابق لمحلية الفاشر، وموظفون سابقون ببعثة 0اليوناميد).

وضخت المجموعة مبالغ مالية هائلة بالعملة الوطنية بصورة مريبة نشطة بها خلال الأيام الجارية في شراء (الدولار) بأسعار باهظة أعلى من سعره الساري في السوق، إضافة إلى التحكم في سوق السيارات بشرائها وتخزينها.

وقال الشباب في حديثهم بحسب صحيفة المواكب أمس الاثنين، إن مجموعة الـ(5) أفراد هم من كبار تجار العملة في الولاية، وكل الناس يعلمون نشاطهم الاقتصادي الهدام، وأكد الشباب أن المجموعة لديها علاقات واسعة مع بعض النظاميين، وطالب الشباب مدير عام الشرطة ومدير شرطة الولاية بإجراء تنقلات بين القوات واعطاء صلاحيات واسعة لشرطة المباحث حتى تضطلع بدورها في الكشف عن المتلاعبين بالاقتصاد.

الخرطوم (كوش نيوز)

2020/09/15