اعد تحالف الشمال للعدالة والتنمية خطة إستراتيجية للاقليم الشمالي المكون من ولايتي نهر النيل والشمالية توطئة لتقديمها لحكومتي الولايتين تبرز نقاط القوة والضعف والفرص والمهددات والتحديات الرئيسية التى يجب العمل على مواجهتها بالعمل الاستراتيجي للاقليم.

وقال اللواء (م) صلاح الدين حسين نائب رئيس الهيئة القيادية للتحالف فى منبر وكالة السودان للانباء اليوم ان الخطة الاستراتيجية للاقليم ترتبط بالاستراتيجية القومية الشاملة والوثيقة الدستورية.

وأوضح أن التحالف يستبشر خيرا بكافة التوصيات التى لامست الكثير من قضايا الإقليم فى اتفاق السلام ماعدا التي تتحدث عن توطين الرحل خاصة أن إنسان الإقليم الشمالي يعتمد بصورة أساسية على الزراعة وتربية الحيوان اما الرحل فيعتمدون مباشرة على الرعي والترحال.

وحول مرتكزات الاستراتيجية قال اللواء صلاح الدين انها تستهدف أمن الإنسان وكرامته ورضاه وتحقيق التنمية المستدامة المتوازنة بين المناطق والمحليات بجانب تحقيق الأمن الغذائي.

وقال امام الدين محمد احمد نائب الأمين العام للتحالف إنه تم عمل جمعيات عمومية للتحالف فى( ١٤ )محلية بالولايتين اختارت كل محلية (١٥) عضوا لتمثيلها في الجمعية العمومية و(٥) اعضاءمن بين ال (15)يمثلوا المحلية في الهيئة القيادية العليا والتي تختار من بين اعضائها المكتب التنفيذي.

كما اجازت الجمعية العمومية النظام الاساسي واستكمال البناء الاداري للتحالف باختيار الهيئة القيادية العليا

واشار الى أن رسالة التحالف تتمثل في ترسيخ حكم راشد وعدالة اجتماعية وتنمية مستدامة وتعميق اسس التربية والقيم الوطنية والانتاج وتعزيز رؤي المنافسة والابتكار والحث العلمي والاستخدام الامثل للموارد وتنميتها واضاف ان التحالف يعمل علي انضمام كل الكيانات والتنظيمات بالاقليم بعيدا عن السياسة والانتماءات مبينا ان للتحالف برامج وزيارات ميدانية للولاتين يلتقي عبرها بالولاة والاعيان بالمناطق من ثم مشاركة الشماليين بكافة الولايات للمساهة في البرامج التنموية الخاصة بالشمال.

سونا

2020/09/15