مدني 13-10-2020 (سونا)- أكد الدكتور عبد الله إدريس الكنين والي الجزيرة لدى مخاطبته صباح اليوم بقصر الضيافة بمدني المؤتمر التنشيطي الأول لحقوق المرأة السودانية ما بعد الثورة ما بين التمكين والتطبيق وذلك برعاية شبكة نساء السودان الذي إنعقد بمشاركة واسعه من قيادات المرأة بالأحزاب وقوى إعلان الحرية والتغيير وتجمع المهنيين ولجان المقاومة ومنظمات المجتمع المدني أكد على الدور الرائد والمؤثر للمرأة في المجتمع وعدد بطولات المرأة في ثورة ديسمبر المجيدة ومعاناتها من بطش النظام البائد.

ولفت الكنين الى أهمية دور المرأة في السلطه التنفيذيه بعد الثورة وجدد إلتزام حكومة الولاية بدعم ومساندة كل خطط وبرامج المرأة للإطلاع بدورها المؤثر في المجتمع داعيا المؤتمر للخروج بتوصيات تساهم في ترسيخ الديمقراطية ومعالجة قضايا الفترة الإنتقالية .

من جانبها اشارت د. صفية عبد الرحمن عبد الله مدير عام وزارة الرعاية الإجتماعية لدور المرأة في المجتمع والمساهمة الفاعلة في إنجاح ثورة ديسمبر المجيدة داعية لضرورة توعية المرأة بحقوقها بالتركيز على ربات البيوت والعاملات في المهن الهامشية، مشددة على ضرورة توحيد الجهود لخدمة قضايا المرأة ومشاركتها في برامج التنمية المستدامة .

من جهتها دعت الأستاذه عوضية صديق الناشطة المجتمعية لأهمية توحيد الرؤى والبرامج ونادت بتوفير فرص العمل المتساوية للمرأة وأهمية دور المرأة في صنع القرار مؤكدة أن هذا اللقاء نتاج لثورة ديسمبر المجيدة .

وتحدث خلال المؤتمر عدد من ممثلات المرأة من الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وأكدن على دور المرأة في السلام والنهوض بالمجتمع والحفاظ على مكتسبات ثورة ديسمبر المجيدة والحفاظ على حقوق المرأة وإنفاذ برامج التدريب وسط قطاعات المرأة كافة من أجل النهضة والتنمية في السودان .

هذا وقد تم خلال المؤتمر التوقيع على ميثاق شبكة نساء السودان وإصدار توصيات موحدة لخدمة قضايا المرأة بالولاية