كشفت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ”التغيير” عن عرض أمريكي جديد برفع السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب مقابل التطبيع مع اسرائيل وسط موافقة حكومية مبدئية مع ترك اتخاذ القرار النهائي إلى المجلس التشريعي المزمع تشكيله.

وقالت المصادر التي فضلت حجب اسمها؛ إن الإدارة الأمريكية قامت الجمعة بتسليم عرض للسفارة السودانية بواشنطن يشمل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، إلى جانب تقديم مساعدات مالية تقدر ب(٧٥٠) مليون دولار أمريكي تدفع نقدا للحكومة السودانية.

وشمل العرض الأمريكي مساعدات عينية تحتوي على الأدوية والقمح تستمر لمدة عامين.

مقالات ذات صلة

وأفادت ذات المصادر بعزم الرئيس الأمريكي إجراء مكالمة جماعية تضم رئيسي مجلسي السيادة والوزراء، لتهنئتهم بإزالة اسم السودان من اللائحة السوداء.

وتشير التوقعات إلى انضمام رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو إلى المكالمة وعرض التطبيع مع الخرطوم.

وقالت مصادر ثانية لـ”التغيير”، إن اجتماعا يضم كل من رئيسي مجلسي السيادة والوزراء، إلى جانب نائب رئيس مجلس السيادة سيعقد اليوم السبت للتشاور حول القرار النهائي.

التغييرمنذ 34 دقيقة دقيقة واحدة