الخرطوم: السوداني
نفذ عدد من ابناء شرق السودان، وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء اليوم الأحد، احتجاجاً على الأحداث الأخيرة بولاية كسلا.
وهتف المحتجون، هتافات ترفض إقالة والي كسلا، صالح عمار لأسباب وصفوها بالعنصرية، وطالبوا بالقبض على الجناة المتورطين في قتل المتظاهرين السلميين يوم 15 من الشهر الجاري، وتقديمهم إلى محاكمة عادلة، وإقالة مدير الشرطة وكل قادة القوات الأمنية بولاية كسلا، داعين رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، بالخروج عبر خطاب رسمي يوضح فيه أسباب إقالته لوالي كسلا.
وسلم المحتجون، مذكرة لمكتب رئيس الوزراء، وهددوا فيها بالتصعيد حال عدم الاستجابة لمطالبهم.